*هيلدر كريستوفاو*:سأجعل “النصر” الأكبر والأفضل في “السعودية”كما فعلت مع “بنفيكا”.

قال “هيلدر كريستوفاو”، المدير الفني الجديد للفئات السنية في نادي النصر، إنه سيعمل على جعل النصر النادي الأكبر والأفضل في الكرة السعودية كما فعل ذلك سابقًا مع نادي بنفيكا.

وتحدث المدرب في تصريحات لصحيفة أبولا البرتغالية عن أن الإدارة النصراوية لديها طموح كبير، ورؤية لمستقبل النادي. مضيفًا بأنه نادٍ عملاق.

وتابع حديثه: “يريد مسؤولو النادي أن يكون فريقهم هو الأكبر والأفضل في المملكة العربية السعودية. سأكون جزءًا لا يتجزأ من هذا المشروع. أتمنى أن أترك بصماتي معهم كما فعلت في بنفيكا في السنوات الخمس الماضية”.

Share

فضيحةجديدة لقطر يكشفها(بلاتر)..هذا التقرير لم يُقرأ وهذه النصيحة تم تجاهلها.

كشف السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن فضيحة جديدة فيما يخص حصول قطر على حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022.

ونشرت صحيفة “تايمز” البريطانية تصريحات جديدة لـ”بلاتر”، نقلتها عن كتابه “الحقيقة”، أكد خلالها أن أعضاء المكتب التنفيذي بالفيفا تجاهلوا نصيحته وقت اختيار الدولة المستضيفة لمونديال 2022؛ حيث أكد لهم أن قطر غير قادرة على استضافة كأس العالم، لكنهم رغم ذلك منحوا أصواتهم لها لتنال تنظيم البطولة.

وأضاف “بلاتر” أنه لا يوجد عضو في المكتب التنفيذي قرأ تقرير التفتيش التفصيلي للبلدان المرشحة لاستضافة المونديال؛ لأن التقرير أكد أن قطر لا تستحق وغير قادرة على تنظيم المونديال.

ووفق ما نقلته بوابة العين الإماراتية كان السويسري العجوز قد لمح قبل أيام إلى إمكانية وجود صلة بين منح قطر استضافة مونديال 2022 وما حدث بعد ذلك، من إنفاق القطريين المليارات في فرنسا لتوقيع عقد شراء طائرات، وأيضا الاستحواذ على ملكية نادي باريس سان جيرمان.

وفازت قطر بتنظيم مونديال 2022 في 2010 عندما كان جوزيف بلاتر رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدما تفوقت على ملفات الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان.

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن قضايا فساد ورشاوى لأعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا فيما يتعلق بملف تنظيم قطر لمونديال 2022، بجانب اتهام الدويلة الصغيرة بانتهاك حقوق العمال المهاجرين للعمل في بناء الملاعب، في ظل وجود تقديرات تشير إلى وفاة 250 عاملا سنويا من العاملين في تلك المنشآت.

Share

رئيس الشورى.: السعودية ترفض وتستنكر قانون”الدولة اليهودية”.

عبّر رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ عن رفض المملكة العربية السعودية واستنكارها لإقرار الكنيست الإسرائيلي مؤخرًا القانون المسمى “الدولة القومية للشعب اليهودي”.

وقال “آل الشيخ”: المملكة تؤكد أن هذا القانون يتعارض مع أحكام القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية، والمبادئ السامية لحقوق الإنسان، ومن شأنه تعطيل الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حل سلمي للنزاع الفلسطيني والإسرائيلي، وعلى المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤولياته والتصدي لهذا القانون أو أي محاولات إسرائيلية تهدف إلى تكريس التمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني ومحاولة طمس هويته الوطنية والمساس بحقوقه المشروعة .

وأضاف في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع الاتحاد البرلماني العربي في دورته “28” الاستثنائية المنعقد حاليًا بمقر مجلس النواب بجمهورية مصر العربية: سبب عقد الاجتماع الطارئ ما شهده العالم مؤخرًاً من اعتداءات وقتل في قطاع غزة من قبل الكيان الإسرائيلي وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل ، ونقل الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها إليها ، مؤكدًا أن عقد المؤتمر يعكس الاستشعار المسؤول لخطورة الموقف وأهميته لما تحمله القضية الفلسطينية في وجدان الجميع من مضامين دينية وسياسية وحضارية واجتماعية تجعل من الأهمية بمكان تشكيل موقف عربي موحد وحشد للمواقف الدولية للتصدي للانتهاكات التي تتعرض لها بكافة جوانبها .

وأردف “آل الشيخ”: الشعوب العربية والإسلامية والشعوب المحبة للسلام متمسكة بالأمل بأن يترجم التضامن مع الشعب الفلسطيني إلى واقع ملموس يعيشه الفلسطينيون بعامة والمقدسيون بخاصة أمنًا وحريًة وسلامًا يحقق بذلك قرارات المجتمع الدولي التي لا تزال مع الأسف الشديد مستباحة من قبل قوى الاحتلال دون أدنى خوف من رادع أو عقوبة .

وقدّم رئيس مجلس الشورى، في هذا الصدد، التحية للشعب الفلسطيني الشجاع الذي يناضل ببسالة متمسكًا بأرضه وبحقه في العيش الكريم مدافعًا عن أولى القبلتين ومسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بكل ما أتيح له من وسائل مشروعة.

وقال: المملكة العربية السعودية تجدد التأكيد على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية وعلى الهوية العربية للقدس الشريف وعلى حق دولة فلسطين في السيادة على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشريف وعلى حتميه انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة بما فيها الجولان العربي السوري المحتل ، والتمسك بالسلام كخيار استراتيجي وعلى حل الصراع العربي الإسرائيلي وفق مبادرة السلام العربية التي تبنتها قمة بيروت العربية عام 2002 لتكون مشروعًا عربيًا موحدًا يضمن للفلسطينيين حقوقهم المشروعة .

وأضاف: لقد وقفت المملكة العربية السعودية مع القضية الفلسطينية في جميع مراحلها وأطوارها وشغلت هذه القضية القائد المؤسس المغفور له بإذن الله جلال الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود واستحوذت على اهتمامه منذ البدايات الأولى لتفاقم الأوضاع في فلسطين وقد ظلت هذه القضية بعد وفاته تشكل هاجسًا مشتركًا لدى أبنائه الملوك البررة من بعده الذين حملوا عبء الأمانة وتبعاتها دونما أي تفريط أو تقصير أو كلل.

وأردف: كان ولا يزال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في مقدمة الداعمين للقضية الفلسطينية والمؤمنين بعدالتها، وأكد على ذلك في القمة العربية “29” المنعقدة مؤخرًا في المملكة والمسماة بـ”قمة القدس”، حيث قال: “ليعلم القاصي والداني أن فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين، وإن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى، وستظل كذلك حتى حصول الشعب الفلسطيني الشقيق على جميع حقوقه المشروعة وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية” .

وعبّر “آل الشيخ” عن حرص المملكة على ترجمة اهتمامها بالقضية الفلسطينية إلى واقع مشهود، حيث تبوأت المملكة الأولى في قائمة الدول الداعمة لفلسطين على كافة الأصعدة ومنها الدعم الإنساني والتنموي، وقدمت المملكة لصالح الشعب الفلسطيني ما يربو على ستة مليارات دولار أمريكي منذ العام 2000 .

وقال رئيس مجلس الشورى: المملكة العربية السعودية بوصفها راعية للحرمين الشريفين لتعرب عن استنكارها وأسفها الشديد للقرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها، ولقد حذرت المملكة في وقت مبكر الإدارة الأمريكية من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة وغير المسؤولة.

وأضاف: هذا القرار يمثل انحيازًا كبيرًا ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس، التي كلفتها القرارات الدولية ذات الصلة، وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي، كما أنها أدت إلى استفزاز مشاعر المسلمين حول العالم نظراً لمكانة القدس العظيمة والمسجد الأقصى.

وأردف: هذه الخطوة وإن كانت لن تغير أو تمس بالحقوق الثابتة والمصانة للشعب الفلسطيني في القدس وغيرها من الأراضي المحتلة، ولن تتمكن من فرض واقع جديد عليها، إلا أنها تمثل منعطفًا خطيرًا، وتراجعًا كبيرًا في جهود الدفع بعملية السلام، وإخلالًا بالموقف الأمريكي المحايد تاريخيًا من مسألة القدس، الأمر الذي سُيضفي مزيدًا من التعقيدات على الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وتابع: تجدّد المملكة الدعوة لدعم الشعب الفلسطيني وتمكينه من استعادة حقوقه المشروعة، وإلى ضرورة إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، وفقًا للقرارات الدولية ذات الصلة والمبادة العربية، مطالبة المجتمع الدولي بتكليف جهوده للوصول لحل شامل وعادل، على أن تشكل مبادرة السلام العربية خارطة طريق لحل الصراع بشكل نهائي.

وقال “آل الشيخ”: قضية المسجد الأقصى بشمل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام ليست قضية فلسطينية، بل هي قضية إسلامية عربية دولية، وهو ما يدعونا جميعًا اليوم للاستمرار في الوقوف بحزم ضد أي نوع من أنواع الاعتداء والعنف ضد الأشقاء في فلسطين أو العبث بتراث أمتنا الإسلامية والعربية وحفظ تاريخها وحضارتها ومقدساتها .

Share

الثقافة تعرِض”القط العسيري”في معرض بالبرتغال.

تشارك الهيئة العامة للثقافة في معرض “المملكة العربية السعودية .. تراث وثقافة”، الذي تنظمه دارة الملك عبدالعزيز في العاصمة البرتغالية لشبونة خلال الفترة من 18 إلى 20 يوليو الجاري.

وتقدم الهيئة خلال المعرض مجموعة من الفعاليات المتنوعة التي تعكس ثقافة المملكة، وتقدمها للجمهور في البرتغال، منها جناح القط العسيري الذي سيحضر بوصفه تراثاً عالمياً مسجلاً باسم المملكة العربية السعودية، بحسب تصنيف اليونيسكو.

وعبر جناح الخط العربي؛ سيقدم عدد من الخطاطين السعوديين دروساً لزوار المعرض في تاريخ الخط العربي وأنواعه، إضافة إلى جناح الضيافة العربية الذي سيعكس للزوار نموذج الضيافة العربية في المملكة، كما ستقدم الفرقة الشعبية ألواناً من التراث الغنائي للمملكة.

وتأتي مشاركة هيئة الثقافة في هذه المناسبة في سياق اهتمامها بتعزيز حضور الثقافة السعودية دوليًا وزيادة تفعيل التواصل الحضاري مع مختلف الثقافات حول العالم.

Share

فرنسا تحقق بطولة كاس العالم2018

توج المنتخب الفرنسي ببطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا بعد فوزه الكبير في المباراة النهائية على منتخب كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وتعد هذه المرة الثانية التي تفوز فيها فرنسا بالكأس فقد كانت المرة الأولى في عام 1998.

بينما تعد هذه أول مرة يصل فيها منتخب كرواتيا للمباراة النهائية ولكنه سبق له الحصول على المركز الثالث في بطولة كأس العالم 1998.

وكان الشوط الأول قد انتهي بتقدم فرنسا بهدفين مقابل هدف. وجاء هدف فرنسا الأول في الدقيقة 18 برأس مهاجم كرواتيا ماندزوكيتش الذي وضع الكرة عن طريق الخطأ في مرماه.

وتعادل بيرسيتش في الدقيقة 28 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

Share

الشاعر سعود الشبرمي يدشن ديوانه الشعري الثاني

دشن الشاعر سعود الشبرمي ديوانه الشعري الثاني ( ليت الجروح قصاص) في مهرجان الشارقة للشعر الشعبي بقصر الثقافة والفنون .
ويحتوي الديوان على اميز القصائد التي غناها بعض الفنانين الشعبيين ( فتى رحيمة,مزعل فرحان,بديع مسعود,محمد البلوشي,خالد السلامة,نوال وعلي عبدالستار )
الجدير بالذكر ان الشاعر سعود الشبرمي دشن قبل خمسة اشهر ديوان الأول خربشات ,

Share

موافقة وزير الداخلية على تعيين أعضاء المجلس المحلي في محافظة راس تنورة

صدرت موافقة وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف على تعيين أعضاء المجلس المحلي في محافظة راس تنورة وهم :

احمد بن عبدالله السيد
حمد بن هادي ال همام
فيصل بن سعود الهاجري
محمد بن دمشق المهاشير

راجيين الله لهم التوفيق والسداد في خدمة البلاد

Share

مرضى السكري أكثر عرضة لإصابة العين بالمياه البيضاء

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن مرضى السكري، أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض المياه البيضاء (Cataract)، وهو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى حول العالم.
الدراسة أجراها باحثون بجامعة أنجليا روسكين البريطانية، ونشروا نتائجها، في عدد الاثنين، في دورية «آي « (Eye) العلمية.
ولكشف العلاقة بين مرض السكري والإصابة بالمياه البيضاء أو إعتام عدسة العين، قام الباحثون بتحليل السجلات الطبية لأكثر من 56 ألف مريض بالسكري في بريطانيا تزيد أعمارهم عن 20 عاما.
ووجد الباحثون أن مرضى السكري يصابون بالمياه البيضاء بمعدل ضعف الأشخاص غير المصابين بالسكري.
كما وجد الفريق أن من بين 1000 مريض بالسكري يصاب 20 شخصًا بالمياه البيضاء، مقارنة بـ 10 مرضى لكل 1000 شخص بين السكان غير المصابين بالسكري.
وكان مرضى السكري الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 49 أكثر عرضة 4.6 مرة للإصابة بالمياه البيضاء، وزادت هذه النسبة إلى 5.7 أضعاف بين مرضى السكري الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 54 عامًا.
وقال قائد فريق البحث، الدكتور روبرت بورن، أستاذ طب العيون في أنجليا روسكين، إن «مرض السكري يضاعف خطر الإصابة بإعتام عدسة العين».
وأضاف بورن، أن «هذه النتائج تؤكد أهمية إجراء الكشف المبكر لعلاج أمراض العيون المرتبطة بالسكري للوقاية من فقدان البصر».
ومرض المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين المرتبط بالعمر، هو السبب الرئيسي للعمى في جميع أنحاء العالم، فهو مسؤول عن نصف حالات فقدان البصر، خاصة لدى كبار السن.
ويقدر عدد المصابين بفقدان البصر بسبب إعتام عدسة العين بنحو 2 مليون شخص، وتزداد الإصابة بإعتام العدسة مع تقدم السن، رغم أن بعض الأطفال يولدون بها.
وينصح الأطباء عادة بضرورة زيارة طبيب العيون بشكل دوري لقياس ضغط العين ابتداء من سن الـ 40، ما يساعد على اكتشاف المرض مبكرًا وعلاجه.

Share