الهلال والعين في نصق النهائي لكاس اسيا

helel

تأهل الهلال السعودي الى نصف نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم بتعادله سلبا مع مضيفه السد القطري في الدوحة الثلاثاء في اياب دور الثمانية.

وكان الهلال فاز ذهابا على ارضه الاسبوع الماضي 1-صفر.

ويلتقي الهلال في نصف النهائي مع العين الاماراتي.

هاجم الفريق السعودي بقوة منذ بداية المباراة وامتلك زمام اللعب وحصل على عدد من الفرص منها كرة نفذها البرازيلي تياغو نيفيز عرضية صدها الحارس ثم شتتها الدفاع سريعا (20).

حاول السد ايقاف خطورة منافسه وسنحت له اول فرصة حين وصلت الكرة الى الظهير الايسر عبد الكريم حسن فسددها قوية اصطدمت بقدم مدافع وتحولت الى خارج الملعب (29).

واهدر السد فرصة خطرة اثر كرة تهيأت للجزائري نذير بلحاج داخل المنطقة من دون رقابة لكنه سددها قوية بجوار القائم (36).

وكاد الهلال يهز الشباك في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول لولا براعة الحارس سعد الشيب الذى تصدى لتسديدة نيفيز في اعلى الزاوية اليسرى وحولها الى ركنية باطراف اصابعه.

بقي الهلال مهاجما مع انطلاق الشوط الثانى لكن دون خطورة حقيقية على المرمى، اما السد فاضطر الى التراجع قبل ان يعاود هجماته تدريجيا.

وفاجأ المغربي حسين عموتا مدرب السد الجميع بتغييره المهاجم البرازيلي لويز موريكي واشراك المهاجم الصاعد صالح اليزيدي (70).

وحدث اشتباك طفيف بين لاعبي الفريقين بسبب تعدي نيفيز بالرأس على حسن الهيدوس، لكن الحكم الكوري الجنوبي كيم جونغ هوك امر باستمرار اللعب (79).

وضاعت فرصة خطرة على الهلال حين تهيأت كرة امام سعود كريري داخل المنطقة فسددها في قدم احد المدافعين (82).

واشرك مدرب الهلال الروماني اولاريو ريغكامف ياسر القحطاني بدلا من ناصر الشمرانى (85) سعيا الى خطف هدف لكن النتيجة بقيت على حالها برغم المحاولات القطرية في الثواني الاخيرة خصوصا من كرة اليزيدي المنفرد التي ارتدن من القائم الايمن قبيل النهاية.

– مثل السد: سعد الشيب ومحمد كسولا وابراهيم ماجد ولى جونغ سو وعبد الكريم حسن وطلال البلوشى ونذير بلحاج وحسن الهيدوس وخلفان ابراهيم ورودريجو تاباتا ولويز موريكي (صالح اليزيدي 70)

– مثل الهلال: عبد الله السيدري وعبد الله محمد وتياغو نيفيز وياسر الشهراني وسلمان الفرج (حمد الحمد 90) وناصر الشمراني (ياسر القحطاني 85) وكواك ناي ودورو بنتيلي ودييغو جونيور وسعود كريري وسالم الدوسري (نواف العابد 79)

العين يقصي الاتحاد ويبلغ نصف النهائي

تأهل العين الاماراتي بطل 2003 الى نصف نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم بفوزه على مضيفه الاتحاد السعودي 2004 و2005 بنتيجة 3-1 الثلاثاء بالشرائع في اياب دور الثمانية.

سجل للعين الغاني اسامواه جيان (40) وعمر عبد الرحمن (66) وابراهيما دياكيه (83)، وللاتحاد اسماعيل احمد (36 خطأ في مرمى فريقه).

وكان العين فاز ذهابا على ارضه 2-صفر.

ويلعب الفريق الاماراتي في نصف النهائي مع الهلال السعودي الذي تأهل على حساب السد القطري بتعادله معه صفر-صفر ايابا.

احرز العين اللقب الاول في البطولة على حساب تيرو ساسانا التايلاندي (فاز ذهابا في العين 2-صفر، وخسر ايابا صفر-1 في بانكوك)، وحقق الاتحاد لقبيه على سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي (خسر امامه في جدة 1-3 ذهابا وفاز عليه ايابا في سيونغنام 5-صفر) في 2004، وفي 2005 على حساب العين بالذات (تعادلا في العين 1-1 ذهابا وفاز الاتحاد 4-2 في جدة ايابا).

والفوز الذي حققه العين اليوم هو الثاني له على الاتحاد في البطولة منذ انطلاقها بنظامها الجديد عام 2003.

والتقى الفريقان في الدور الاول من البطولة الحالية، ففاز الاتحاد في السعودية 2-1 ذهابا وتعادلا ف العين 1-1 ايابا، وتأهلا معا الى الدور الثاني.

وتأهل العين بعد تصدره المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة، بفارق نقطة واحدة امام الاتحاد، وفي الدور الثاني فاز على مواطنه الجزيرة ذهابا وايابا بنتيجة واحدة 2-1، في حين تخطى الاتحاد مواطنه الشباب بفوزه عليه 1-صفر في جدة ذهابا و3-1 في الرياض ايابا.

بحث الاتحاد اليوم عن هدف مبكر منذ انطلاقة الشوط الأول ولكن هجمات العين المرتدة شكلت خطورة بالغة اذ كاد يأخذ الأسبقية لولا براعة الحارس فواز القرني الذي تصدى لكرة احمد برمان الانفرادية بقدمه قبل أن يشتتها الدفاع عن منطقة الخطر (14).

واهدر عمر عبدالرحمن هدفا محققا بعد مواجهته للمرمى لكنه لعب الكرة فوق العارضة (34).

ومن هجمة اتحادية منسقة نجح الفريق في افتتاح باب التسجيل إثر كرة عرضية أودعها المدافع احمد إسماعيل في مرماه عن طريق الخطأ (36)، لكن العين نجح في إدراك التعادل بواسطة الغاني جيان أسامواه الذي تجاوز الدفاع ولعب الكرة على يسار فواز القرني (40).

وفي الشوط الثاني، حاول الاتحاد العودة للمباراة والتمسك بالأمل في التأهل من خلال الهجمات المتتالية حيث سدد البرازيلي ماركينيو كرة قوية حولها الحارس خالد عيسى الى ركنية (61)، قبل أن يرسل محمد أبو سبعان كرة قوية مرت بجوار القائم (63).

وخلافا للمجريات، خطف عمر عبدالرحمن هدفا ثانيا للعين من هجمة مرتدة بعد أن كسر مصيدة التسلل وواجه المرمى ثم ارسل الكرة على يسار فواز القرني (66).

واضاف العين الهدف الثالث عن طريق إبراهيما دياكيه الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة المرمى (83).
– See more at: http://elaph.mobi/sports/935298/#sthash.pbzPuPxh.dpuf

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *